أهلا بكم

على هذه الصفحة نثير التساؤلات ،، ونفكر ،، ولا نعرف حدوداً للتوقف

آخر الأخبار

حكمة اليوم

اشترك في القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني

ابحث

يوليو 30، 2013

يوم في رحاب القدس


في أيام الأسبوع، باستثناء يوم الجمعة، تكون القدس أقل ازدحاما وأكثر جمالا .. ويتاح لك أن تتمتع بكل تفاصيلها المدهشة؛ فما أن تجتاز باب العامود وتدخل في أسواق البلدة القديمة حتى تتشرب قداسة المكان، وتشتم عبق التاريخ، حيث تختلط روائح البخور والعطور والزعتر .. والفلاحات اللائي يفترشن الأرض يبعن النعناع والميرمية وحبات الدراق وورق العنب .. وما أن تصعد درجات الحرم؛ حتى تطل عليك الصخرة المشرفة دفعة واحدة، بكل بهائها وهيبتها .. فتسري في عروقك رعشة الشوق.

حينما تدخل رحاب الأقصى تجتاحك موجة من السلام الداخلي .. لا يبهرك جمال العمران وروعته وحسب، بل السكينة التي تغمر الناس فيه .. هدوء لا يقطعه سوى تراتيل شجية .. ونسمة هواء باردة تنسيك ما عانيته من حر .. في داخل الأقصى الأكثرية للرجال، وفي داخل مسجد الصخرة الأكثرية للنساء، الكل في حالة خشوع، البعض يصلي، والبعض يقرأ القرآن، وآخرين يرفعون أياديهم مبتهلين .. وآخرين ناموا مطمئنين .. تنسى نفسك تماما، فتحلق في عليين .. تسجد للخالق بخشوع ورجاء ..

تتمنى لو أن كل المؤمنين في العالم يفهمون الدين بهذه الروحانية المحلقة، لو أنهم يسمُون بعقولهم وأفئدتهم عن صغائر الأمور، لو يحل الحب في قلوبهم بدل الغضب والكراهية .. تتمنى لو يحضر كل المؤمنين إلى هذي الرحاب المقدسة .. ليروا جمال القدس .. وعذابات القدس.
لكن كل هذا الجمال في أيام الجمع تفسده بعض الحشود المتصارعة، التي تحوله لساحة نزاع سياسي، بين من يرفع صورة مرسي، ومن يؤيد السيسي، ومن يريد خلافة، ومن لا يريدها، من يؤيد الجيش الحر، ومن يؤيد الجيش السوري ..


تغادر بقلب حزين، يذكرك الجنود والمستوطنين والجدار والحواجز أن الاحتلال بشع .. وأن معركة القدس طويلة .. ودامية.   

0 التعليقات:

إرسال تعليق

الكاتب

م. عبد الغني سلامه

فلسطين

أحدث الادراجات

كاريكاتير اليوم

احصاءات العالم

احصاءات العالم

عدد الزوار