أهلا بكم

على هذه الصفحة نثير التساؤلات ،، ونفكر ،، ولا نعرف حدوداً للتوقف

آخر الأخبار

حكمة اليوم

اشترك في القائمة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني

ابحث

أغسطس 16، 2016

جانب آخر من الرواية الفلسطينية


اعتاد الكتّاب في معالجتهم القضايا السياسية والاجتماعية في الشأن الفلسطيني تناول قصص الشهداء والأسرى والتضحيات، وهذا النهج رغم أهميته، إلا أنه يؤدي إلى تنميط الفلسطيني في صورة الضحية. وبعضهم اعتاد تناول الجوانب السلبية؛ ورغم أهمية النقد وصراحة التشخيص، إلا أن هذا الأسلوب أحيانا يعمق مشاعر الإحباط، ومن ناحية ثانية، ثمة جانب آخر من الرواية الفلسطينية، يجب تناوله أيضا.. أي الجانب الإنساني في قصص الصمود والبقاء. إليكم أمثلة:


قرية "النبي صموئيل" شمال غرب القدس، ترابط منذ زمن الكنعانيين على قمة جبل يمنحها إطلالة فريدة على المدينة المقدسة، مبنية على موقع أثري يدعى "مصفاة"، وتعني بالآرامية "برج النواطير".. في زمن الانتداب البريطاني حاولت المنظمات الصهيونية بدعم من المندوب السامي السيطرة على القرية، إلا أن يقظة أهاليها حالت دون ذلك. سنة 1922 بلغ عدد سكانها (121) نسمة، وفي سنة النكسة بقي منهم (66) مواطنا، ورغم مرور نحو خمسة عقود ظلت الزيادة في سكانها بطئية جدا، وبالكاد ثبتت عند الرقم (230) نسمة؛ فبسبب الإجراءات الإسرائيلية لا يجد الشبان متسعا لهم في القرية، فيضطرون للإرتحال إلى مناطق أخرى.. فالبيوت قديمة، ولا تسمح سلطات الاحتلال بترميمها، حتى أنها هدمت مرحاضا مساحته 2م2، ملحق بمدرسة القرية الابتدائية الوحيدة..

تعيش القرية في جيب معزول بالمستوطنات، وقد أغلق الاحتلال الشارع الوحيد المؤدي لها، وثبّت عليه حاجزا عسكريا يمنع أي شخص لا يحمل هوية تشير إلى إقامته في القرية من المرور إليها، وكل من يريد الدخول يحتاج إلى تنسيق مسبق (كما هو الحال في برطعة، وعشرات القرى خلف الجدار)، ولا يستطيع أهل القرية الدخول إلى القدس إلا بتصريح، كما أن الجدار العازل يمنعهم من الوصول إلى رام الله.. ويمنع أيضا السّكانَ من إدخال مواد تموينية أساسية، فيضطرون إلى استئجار سيارات ذات لوحات صفراء، بكلفة عالية، لتقوم بنقل مشترياتهم خاصة أسطوانات الغاز، كما يمنع الجنود في كثير من الأحيان مرور الماشية والأعلاف، بل ويمنعونهم حتى من زراعة حواكيرهم، ولضمان ذلك ثبتت كاميرا فوق المئذنة لمراقبة تحركات الأهالي.

تفتقر القرية لأبسط الخدمات، فلا يوجد فيها عيادة، ولا طواقم لجمع النفايات، ومدرستها عبارة عن غرفة واحدة بالكاد تتسع لثلاثين طالبا. مع كل ذلك، الأهالي صامدون، الحاجّة "أم محمّد بركات" تقول: "بدهم إيانا نرحل، وأنا خلّفت وجوّزت ولادي هون، ومش رح نرحل".

وهناك أيضا قرية "العراقيب" في النقب، والتي أقدمت جرافات الاحتلال قبل أشهر قليلة على هدم بيوتها  للمرة الـ 101، بحجة البناء بدون ترخيص. الناشط "عزيز العراقيب"، قال إن قوات عسكرية دهمت القرية فجرا، وهدمت جميع منازلها المصنوعة من الزينكو والخيام، ما أدى إلى تشريد العشرات رغم الأجواء الصحراوية الحارة.. مضيفاً: "نحن نعيش في حالة ترقب دائم، لأننا نتوقع هدم القرية في أي لحظة، لكننا سنعيد بناءها مجددا، ولو هدموها آلاف المرات".
وحال العراقيب ينسحب على 51  قرية وتجمع بدوي لا تعترف سلطات الاحتلال بها، ولا تقدم لها أي نوع من الخدمات، بل تواصل التنكيل بها، بالهدم والاقتلاع والتّهجير.. قرية "اللقية" مثلا، يمنع الجيش الأهالي من زراعة أراضيهم، بحجة أنها أملاك دولة، رغم أنهم يقيمون فوقها قبل قيام إسرائيل بمئات السنين، وفي كل سنة، وعند حلول الموسم، تأتي طائرات زراعية وتقوم برش المحاصيل بمبيد عشبي يؤدي إلى حرقها، ومع ذلك يقوم الأهالي بزراعتها مجدداً.. والمفارقة، أن إسرائيل جففت بحيرة الحولة، ونهبت مياه نهر الأردن بحجة تخضير النقب!!
ومثل أهل النقب، يعاني عرب الجهالين من سياسات الهدم والتشريد، فحيث يقيمون في المنطقة ما بين القدس وأريحا، يعيشون في "براكيات" بائسة ضمن ظروف صعبة ومحفوفة بالمخاطر، وتحت خطر الترحيل.. ومع ذلك، فازت الطفلة البدوية "صالحة حمدين" بجائزة هانز كريستيان الدولية للقصة الخيالية، من بين 1200 عمل من جميع أنحاء العالم.
لكن معاناة أهل القدس من نوع مختلف؛ فهم يواجهون لوحدهم مخططات التهويد، والأسرلة، وسياسات التفرقة العنصرية، حيث يفرض عليهم الاحتلال ضرائب باهظة، ويمنعهم من ترميم بيوتهم، أو بناء بيوت جديدة (إلا ضمن شروط تعجيزية)، فضلا عن عمليات الهدم والترحيل وسحب الهوية والاعتقالات.. وفوق ذلك يعانون من نسب بطالة مرتفعة، ومن غلاء فاحش، وما تتعرض له القدس تتعرض له المدن العربية داخل الخط الأخضر، وخاصة يافا وحيفا وعكا.. ولكن بدرجة مضاعفة.. ومع ذلك فهم صامدون ومرابطون.. حتى أن مجرد بقائهم في بيوتهم يعد معجزة..
وفي البلدة القديمة من الخليل، يعاني الأهالي من عربدة المستوطنين واعتداءاتهم المتكررة، وتواطؤ الجيش معهم، ومع ذلك؛ فإن الحاج "جميل أبو هيكل" (75عاما) من "تل الرميدة"، رفض ملايين الدولارات التي عرضها عليه المستوطنون مقابل بيع منزله لهم، رغم أنه يقطن في بيت متواضع جدا، لا يفصله عن المستوطنة سوى أسلاكها..

وفي قرية دورا القرع شمال رام الله، إستطاع "عبد الرحمن قاسم" (77 عاما) بعد معركة قضائية إستصدار قرار محكمة بهدم البناء الإستيطاني في أرضه الواقعة داخل مستوطنة "بيت إيل"، بإعتبارها ملكية فلسطينية خاصة، ومع أن القرار لا يتيح لقاسم الوصول إلى أرضه والعودة لزراعتها، إلا أنه يأمل أن يتمكن من ذلك أبناءه وأحفاده يوما ما.

وكان مستوطن إسرائيلي قد عرض عليه مبلغ 28 مليون دولار مقابل أرضه، إلا أنه رد عليه: "الأرض ليست للبيع". ويقول قاسم: "زارني القنصل الأميركي بعد تحريك الدعوى ضد البناء الإستيطاني على أرضي، لتقديم إغراءات من أجل سحب الدعوى، فقلت له إن الإسرائيليين قتلوا تسعة شبان على هذه الأرض وهم يدافعون عنها، بينهم ابني إبراهيم الذي كان طالبا جامعيا، فلو أن ابنك قُتل لأجل أرضك، هل تبيعها؟".

وفي بلدة الخضر جنوب بيت لحم، تلقى المزارع "إبراهيم سليمان" (44 عاما)، عرضًا مغريا من قبل "مسؤول أراضي الغائبين في إسرائيل" بلغ خمسة عشرة مليون دولار، مقابل التخلي عن أرضه البالغة مساحتها 18 دونمًا، والواقعة داخل مستوطنة "أفرات"، إلا أنه رفض.


ومثلهم آلاف الحالات والقصص التي تنبض بالإبداع البطولي الإنساني، وعبقرية الصمود.. 

5 التعليقات:

المثالي جروب يقول...


شركة المثالية للتنظيف
شركة المثالية للتنظيف بالدمام
شركة المثالية للتنظيف بالخبر
شركة المثالية للتنظيف بالجبيل
شركة المثالية للتنظيف بالقطيف
شركة المثالية للتنظيف بالاحساء

شركة مكافحة حشرات بالجبيل
شركة رش مبيدات بالجبيل
شركة تسليك مجاري بالجبيل
شركة كشف تسربات المياه بالجبيل

المثالي جروب يقول...

شركة تنظيف منازل بالجبيل
شركة تنظيف بالجبيل
شركة تنظيف بيوت بالجبيل
شركة تنظيف خزانات بالجبيل
شركة تنظيف مسابح بالجبيل

شركة تنظيف مجالس بالجبيل
شركة تنظيف شقق بالجبيل
شركة تنظيف فلل بالجبيل

المثالي جروب يقول...


شركة تنظيف منازل بالاحساء
شركة تنظيف بالاحساء

شركة تنظيف مجالس بالاحساء
شركة تنظيف فلل بالاحساء
شركة تنظيف شقق بالاحساء

شركة نقل عفش بالاحساء
شركة نقل عفش بالجبيل

المثالي جروب يقول...

شركة تنظيف منازل بالقطيف
شركة تنظيف بالقطيف

شركة تنظيف منازل بالخبر
شركة تنظيف بالخبر

شركة تنظيف خزانات بالاحساء
شركة تنظيف مسابح بالاحساء
شركة تسليك مجاري بالاحساء
شركة شفط بيارات بالاحساء
شركة كشف تسربات المياه بالاحساء

شركة شفط بيارات بالجبيل
شركة مكافحة فئران بالجبيل

المثالي جروب يقول...


شركة كشف تسربات المياه بالخبر
شركة مكافحة النمل الابيض بالخبر
شركة تنظيف بالخبر
شركة تنظيف شقق بالخبر
شركة تسليك مجاري بالخبر

إرسال تعليق

الكاتب

م. عبد الغني سلامه

فلسطين

أحدث الادراجات

كاريكاتير اليوم

احصاءات العالم

احصاءات العالم

عدد الزوار